بعد هدفه في أياكس.. رسائل جماهيرية لدعم الملك المصري محمد صلاح

عاد النجم المصري محمد صلاح ، المحترف في صفوف ليفربول ، إلى إحساسه التهديفي مرة أخرى بعد غياب طويل وسرعة تسجيل استمرت 541 دقيقة في دوري أبطال أوروبا.

وجاءت عودة صلاح إلى هوايته المفضلة في زيارة شباك الخصوم ، بتسجيله هدفًا في مرمى أياكس أمستردام ، في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا ، ليساهم في فوز ليفربول على ضيفه الهولندي بهدفين مقابل هدف. ، لاستعادة ذاكرته التهديفية التي خسرها مع كأس آذان منذ 16 فبراير في مسابقة الموسم الماضي ، أمام إنتر ميلان في ذهاب دور الـ16.

مدح صحيفة إنجليزية

وأشادت الصحف الإنجليزية بعودة الفرعون المصري ، حيث قالت صحيفة “ديلي ميل” إن صلاح في منطقة جيدة برصيد 34 هدفًا في دوري أبطال أوروبا ، ويمكن زيادة الرقم مع ليفربول في هذه المسابقة.

وأكدت الجارديان أن محمد صلاح أعاد اكتشاف إحساسه التهديفي ، فيما أشارت الإندبندنت إلى أنه بعد صمت الأنفيلد قبل المباراة بسبب وفاة الملكة إليزابيث الثانية رفع صلاح طموح الجماهير وسجل الهدف الأول مبكرا.

رسائل الدعم

يحتاج “مو” إلى الكثير من الدعم الجماهيري ، لاستعادة مستواه المعتاد وتسجيل الأهداف التي تعودت عليها جماهير الريدز ، والتي بدورها غنت عن نجم المنتخب المصري بعد المباراة ، وقال أحدهم: “انظروا كيف يعود محمد صلاح بسرعة إلى الدفاع ، معدل عمله مع الفريق ليس صحيحًا ، رغم أن البعض يقول أن صلاح هو المشكلة في نادينا “. وأيد مشجع آخر صلاح بعد هدفه ، قائلاً: “نأمل أن يمنحه هذا تعزيز الثقة ونرى أهدافًا متعددة منه في المباراتين المقبلتين” ، فيما وصلت رسالة دعم إلى العاهل المصري ، “اليوم هجوم ليفربول”. . ” لقد اعتمد بشكل كبير على محمد صلاح ، في الكثير الذي كان يبحث عنه “. دافع أحد المشجعين عن صلاح: “إنه لا يستحق المزيد من الاحترام” ، بينما رأى مشجع نادي ميرسيسايد أن محمد صلاح هو الكهرباء.

كما يعتقد بعض المشجعين المصريين ومشجعي هداف الريدز ، يحتاج إلى استعادة ثقته بنفسه برسائل دعم مختلفة ، بالإضافة إلى تعزيز خط وسط ليفربول ، مما يساهم في خلق العديد من الفرص له أمام المرمى أيضًا. كتثبيت الثنائي الهجومي للفريق الذي يلعب معه لخلق المزيد من الانسجام والتفاهم. من بينها ، الأمر الذي أدى إلى استمرار محمد صلاح في تحقيق العديد من الإنجازات والسجلات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.